Different types of bricks and their uses of clay and concrete

أنواع الطوب المختلفة واستخداماتها من الطين والخرسانة

أنواع الطوب المختلفة واستخداماتها من الطين والخرسانة،

غالبًا ما يستخدم مصطلح الطوب كمرادف للكتل الصلبة الطينية الشائعة، ولكن هناك ما هو أكثر من ذلك.

ربما يكون الطوب هو أبسط مواد البناء ويمكن استخدامه لتصميم مباني معيارية ومُحسَّنة، والأهم من ذلك، متعددة الاستخدامات.

يستكشف هذا المقال أشهر أنواع الطوب حسب استخدامها في البناء.

فقد اعتمدت الحضارات المبكرة لأول مرة استخدام الطوب كبديل للبناء في المناطق التي لا توجد بها أشجار كبيرة لتوفير الخشب للمأوى.

ويُصنع الطوب الطيني الأكثر شيوعًا اليوم من الطين الناعم ويتم حرقه لجعله متينًا،

ونشأ الطوب الخزفي في الشرق الأوسط وجنوب آسيا وأوروبا وكان الأساس لبناء الهياكل المهمة مثل مدن وادي السند القديمة في باكستان.

فمع الثورة الصناعية والقرن الإمبراطوري البريطاني، أصبح الطوب الطيني مادة البناء الرئيسية، ليس فقط في المملكة المتحدة ولكن في جميع أنحاء العالم.

وهناك العديد من أنواع الطوب المختلفة حسب موادها وطرق تشكيلها، فيما يلي الأنواع الأربعة الأكثر شيوعًا:

 

أنواع الطوب المختلفة واستخداماتها من الطين والخرسانة

 

الطوب من الطين

تقليديًا، يعد الطوب الطيني المحروق هو النوع الأكثر شيوعًا، حيث يتم تصنيعه من الطين الناعم ثم يتم حرقه في الفرن.

وبما أن الطين هو مادة خام طبيعية يتم الحصول عليها من التربة، فإن لون الطوب يمكن أن يختلف حسب الموقع الذي يتم تصنيعه فيه.

ويمكن أن يكون هذا الطوب صلبًا، ومجوفًا، ورفيعًا، ويمكن استخدامه لعدة أغراض في البناء، مثل الهيكل والكسوة.

الكتل الخرسانية

من ناحية أخرى، يتم تصنيع الطوب الخرساني من خليط من الأسمنت والرمل والركام والمواد المضافة والماء، وعادة ما يستخدم ككتل بناء هيكلية،

ويتم اختباره للتأكد من الخصائص الضرورية، ولكن يمكن استخدامه أيضًا لقشرة الجدران.

إلى جانب الطوب الخزفي، فهو أيضًا أحد أكثر المواد شيوعًا في البناء اليوم.

 

أنواع الطوب المختلفة واستخداماتها من الطين والخرسانة

الخرسانة الرغوية

الخرسانة الرغوية، والمعروفة أيضًا بالخرسانة الخلوية، لها طريقة إنتاج مختلفة، ما ينتج عنه طوب ذو خصائص بناء خاصة.

مزيج من الماء والأسمنت والجير ومسحوق الألومنيوم يخلق مادة هوائية توفر عزلًا صوتيًا ممتازًا وكفاءة حرارية محسنة.

أيضًا، نظرًا لأنها خفيفة الوزن للغاية، يتم تقليل أحمال البناء، ومن الممكن توفير المال والمواد على الهيكل، على سبيل المثال.

الطوب الصديق للبيئة

تبحث صناعة البناء دائمًا عن مواد جديدة صديقة للبيئة من حيث الإنتاج، على سبيل المثال، الطوب البيئي، المعروف أيضًا باسم الطوب المعياري،

هو وحدة بناء مصنوعة من خليط من الأسمنت والتربة والماء، وهو أكثر كفاءة وأقل تلويثًا لأنه يتم ضغطه يدويًا، أو بالضغط الهيدروليكي، ما يجعل عملية حرق الفرن دون الحاجة إليها.

إلى جانب المواد وطرق الإنتاج، من المهم أيضًا فهم الغرض من أنواع الطوب المختلفة في المبنى.

ففي الأنظمة الهيكلية التقليدية ذات العوارض والأعمدة، يمكن استخدام الطوب كقشرة، بينما في المباني ذات البناء الإنشائي، يمكن أن تكون جدران الطوب الحاملة بمثابة غلاف المبنى وهيكله.

كما يمكن أيضًا استخدام الطوب كعناصر زخرفية أو ككسوة.

 

أنواع الطوب المختلفة واستخداماتها من الطين والخرسانة

 

القشرة الحجرية

في هذه الحالة، يتم استخدام الطوب فقط كسياج للمبنى، وليس كهيكل. من المهم الانتباه إلى الخصائص الحرارية والصوتية لهذه المادة.

في بعض الأحيان تحتاج الجدران إلى العزل قبل إضافة الطوب، ولكن في بعض الحالات، من الممكن الاستفادة من خصائص المادة، مثل الكتلة الحرارية العالية للطوب الطيني الصلب، على سبيل المثال.

البناء الهيكلي

يلعب البناء الإنشائي كلا الجزأين، غلاف المبنى والهيكل، ما يجعل البناء فعالاً للغاية، وهي ميزة عظيمة.

ولهذا الغرض، من المهم ملاحظة خصائص كل مادة وكذلك حجم الطوب لضمان تعديل جيد للمشروع.

 

اقرأ أيضًا: رحلة مليئة بالموضة إلى تصميم الأثاث المستدام